عودة

مدراء الجمارك لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يناقشون الأولويات والتعاون

مدراء الجمارك لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يناقشون الأولويات والتعاون

تفاصيل الإجتماع


 

 

 

02/ مارس 2020م

بدعوة كريمة من معالي الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة، رئيس جمارك البحرين ونائب رئيس منظمة الجمارك العالمية لمنطقة شمال أفريقيا والشرق الأدنى والأوسط ، وبحضور الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية الدكتور كونيو ميكوريا الاجتماع الإقليمي لمديري الجمارك الذي تم عُقده في العاصمة المصرية، القاهرة - مصر في 1 مارس 2020. وجمع هذا الاجتماع ممثلين عن لـ 16 من أعضاء المنطقة، والمكتب الإقليمي لبناء القدرات(ROCB) وجامعة الدول العربية.

 

قدم مكتب نائب الرئيس عرضاً مُحدثاً لأنشطة منظمة الجمارك العالمية ، بما في ذلك نتائج الدورة الثانية والثمانين للجنة سياسة منظمة الجمارك العالمية التي عقدت في ديسمبر 2019 في سئول ، جمهورية كوريا ، والمشروع التجريبي بشأن استخدام لغات إضافية في منظمة الجمارك العالمية والخطة الإستراتيجية لمنظمة الجمارك العالمية للفترة 2019-2022.وفيما يتعلق بالخطة الاستراتيجية ، أوجز الأمين العام الأنشطة الرئيسية الجاري تنفيذها في إطار مجالاتها التسعة ذات الأولوية،ولفت انتباه المشاركين إلى المسح البيئي باعتباره وثيقة استراتيجية رئيسية لتحديد مجالات العمل ذات الأولوية وسلط الضوء على أهمية الاتصالات في السياق الجمركي.

 

وأخيرًا ، قدم الدكتور ميكوريا شعار منظمة الجمارك العالمية لعام 2020: الجمارك تعزز استقرار الناس والازدهار وجماية الكوكب.وختم كلمته بالتأكيد على الأولوية العليا التي توليها الجمارك لحماية البيئة. وناقش الأعضاء أيضا مسألة العبور والعمل الجاري حول دراسة أنظمة التتبع الالكتروني للشحنات، وتبادل شهادات المنشأ الإلكترونية، والتبادل الإلكتروني للمعلومات بشكل عام.

 

وأبلغ المكتب الإقليمي لبناء القدرات(ROCB ) عن أنشطته الأخيرة ، وأعرب المشاركون عن دعمهم لإنشاء نهج أكثر استدامة لبناء القدرات في المنطقة، بما في ذلك الحاجة إلى تعزيز عملية تقييم الاحتياجات وزيادة مجموعة الخبراء المتاحين لدعم تنفيذ هذه الأنشطة.

كافة الاعضاء رحبوا بالتدشين الرسمي لمركز التدريب الإقليمي الجديد لمنظمة الجمارك العالمية (RTC) في الكويت،ودعمهم المقترح لتصبح كمركز تدريب اقليمي تابع لمنظمة الجمارك العالمية في المستقبل القريب.