فئات الملاحة

عرض الكل

ناشر الأصول

إحصائية أعلى السلع المستوردة بالريال العماني


جاءت المركبات وقطع غيارها كأعلى السلع المستوردة إلى سلطنة عمان بقيمة مقدارها 1.5 مليار ريال عماني ، تلاها الوقود وزيوت معدنية  ثم أجهزة وأدوات آلية ، ويمكنكم الاطلاع أدناه على أبرز السلع المستوردة الأخرى.

قراءة

إحصائية أعلى السلع للتبادل التجاري بالريال العماني


جاء الوقود والزيوت المعدنية كأعلى السلع قيمة في مجال التبادل التجاري بين سلطنة عمان ودول العالم بمقدار 14.2 مليار ريال عماني، تلتها المركبات وقطع الغيار، ثم الأجهزة والأدوات الآلية، ولمزيد من التفاصيل إليكم الانفوجرافيك أدناه.

 

قراءة

‎التقرير السنوي 2021

بلغ حجم التبادل التجاري لسلطنة عُمان  33,8 مليار ريال عماني خلال عام 2021 ، مقارنة بـ 28 مليار ريال عماني في عام 2020 .

وإليكم مزيد من التفاصيل حول الميزان التجاري وإجمالي الواردات والصادرات السلعية .


 

قراءة

إحصائية أعلى الدول للتبادل التجاري بالريال العماني

 

أعلى دول العالم من حيث حجم التبادل التجاري مع سلطنة عُمان لعام 2021 ، إذ جاءت الصين في المرتبة الأولى بمقدار 8.3 مليار ريال عُماني تلتها الإمارات بـ 6.3 مليار ريال عُماني ثم الهند بـ 2.6 مليار عماني.

قراءة

‎التقرير السنوي 2021

التقرير السنوي 2021

بلغ حجم التبادل التجاري لسلطنة عُمان  33,8 مليار ريال عماني خلال عام 2021 ، مقارنة بـ 28 مليار ريال عماني في عام 2020 .

 

وإليكم مزيد من التفاصيل حول الميزان التجاري وإجمالي الواردات والصادرات السلعية .

 

 


 

قراءة

إعلان

تحديث أرقام مركز الإتصال

 تعلن الإدارة العامة للجمارك عن تحديث أرقام مركز الإتصال الجمركي : الرقم  الإتصال المجاني : 80080022 / الرقم المحلي والدولي : 22848232(968+) ،وسيتم التحديث بتاريخ 20 مايو 2022 .



 

 

قراءة

أحتفال الادارة العامة للجمارك باليوم العالمي للجمارك 26 يناير وسط إنجازات جمركية متميزة

تحت رعاية العقيد مدير عام الجمارك،شرطة عمان السلطانية تحتفل باليوم العالمي للجمارك

احتفلت شرطة عمان السلطانية صباح أمس باليوم العالمي للجمارك والذي يأتي هذا العام تحت شعار (توسيع نطاق التحول الرقمي للجمارك من خلال تبني ثقافة البيانات وبناء نظام بيئي للبيانات ) وقد أقيم الحفل بالمقر الرئيسي للإدارة العامة للجمارك بمسقط تحت رعاية العقيد سعيد بن خميس الغيثي مديرعام الجمارك 
‏‎بدأت فقرات الحفل بكلمة ألقاها العقيد سعيد بن خميس الغيثي مديرعام الجمارك أوضح فيها إلى أن شرطة عمان السلطانية ممثلة في الادارة العامة للجمارك تواصل عملية التطوير والتحديث في مختلف جوانب العمل الجمركي منوها إلى عدد من الخطوات التي قامت الإدارة العامة للجمارك بتفعيلها خلال الفترة الماضية سعيا منها نحو تيسير الاجراءات الجمركية وتيسير عملية تدفق السلع في ظل مواجهة جائحة كورونا وتأثيراتها على حركة التبادل التجاري .
كما أشار العقيد مدير عام الجمارك إلى عدد من المبادرات التي أطلقتها الإدارة العامة للجمارك أبرزها إطلاق خدمة التخليص عن بعد وقبول نسخ من المستندات في حال تعذر إحضار المستندات الأصلية وقبول الضمان الخطي كبديل للضمان المالي واعتماد دلالة المنشأ المثبتة على البضاعة في حالة تعذر إحضار شهادة المنشأ وتدشين بوليصة الشحن الجوي الإلكترونية وإطلاق مبادرة الممر الجمركي الآمن بين المنافذ البحرية والجوية والمناطق الحرة والمستودعات الجمركية ، كما قامت شرطة عمان السلطانية ‏بتحديث منظومة أجهزة التفتيش الآلي من خلال توريد وتركيب عدداً منها في  مختلف المنافذ الجمركية ، لتعزز من الدور الأمني بوجود الكادر المدرب .

فيلم جمارك رقمية
‏‎تلا ذلك عرض فيلم ( جمارك رقمية ) وهو فيلم يرصد حركة التحول الرقمي لشرطة عمان السلطانية ممثلة في الإدارة العامة للجمارك خلال السنوات الأخيرة وأبرزها التسهيلات والخدمات الإلكترونية المقدمة للمجتمع التجاري والمؤشرات والأرقام التي حققها نظام بيان الإلكتروني في تحسين الأداء الجمركي والتقنيات والأنظمة الت تعزز من حركة التبادل التجاري وتقلل من عمليات التفتيش وفق نظام إدارة مخاطر جمركي وفق متغيرات حركة التجارة العالمية والتنافس في جذب الاستثمارات وتعزيز مجالات الصناعة واللوجستيات . 


مجلة جمارك عمان
بعدها تم تدشين العدد الرابع من مجلة (جمارك عمان ) وهي مجلة تعنى بالعمل الجمركي في السلطنة إضافة إلى جوانب أخرى مرتبطة به كالتجارة والاقتصاد والجوانب الأمنية على اعتبار أن الجمارك الدرع الأول للوطن من المخاطر والتهديدات بمختلف أشكالها ومورد اقتصادي هام للدخل القومي ، وهي تصدر عن الادارة العامة للجمارك بشكل سنوي وتتضمن مجموعة من الأبواب أبززها أخبار الجمارك وجمارك الخليج وملف العدد ولقاء العدد وباب بيان ولوجستيات وشؤون جمركية وتعرفة واحصاء.  

دليل تحويل بيان الحمولة وتجزئة البضائع 
وتم تدشين دليل تحويل بيان الحمولة وتجزئة البضائع الذي يهدف إلى تنظيم وتسهيل الإجراءات الجمركية المتعلقة باستيراد وتصدير البضائع التي تكون على وسيلة نقل لأكثر من مالك بحيث يتم تحويل بيانات الحمولة الرئيسية (المنافيست ) إلى وثائق شحن فرعية لتجزئة البضائع على ملاكها.

موسوعة المناهج الجمركية 
تلاها تدشين موسوعة المناهج الجمركية والتي تشتمل إلى 11 منهجا تدريبيا جمركيا تركز على المعارف الجمركية والإدارية التي تهم رجل الجمارك وهي المدخل للعلوم الجمركية التدقيق الجمركي التعرفة الجمركية وفقاً للنظام المنسق والتقييم الجمركي ومهارات وفنيات التخليص الجمركي والإجراءات الجمركية والالتزام ومكافحة التهريب الجمركي .

‏‎لحظة تكريم
وفي ختام الحفل كرم العقيد مدير عام الجمارك  راعي المناسبة الضباط والأفراد المجيدين بالإدارة العامة للجمارك بشهادة الاجادة من منظمة الجمارك العالمية ومنفذ (الوجاجة ) كأفضل منفذ جمركي لعام 2021 و تكريم أفضل شركة تخليص جمركي ( مؤسسة إل سي للخدمات ) وتم تكريم أفضل مندوبي تخليص جمركي وأفضل جهة ارتبطت إلكترونيا مع نظام بيان هي دائرة الحجر الزراعي بوزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه، وحصلت إدارة التراخيص بالإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية على أفضل جهة عسكرية أو أمنية ارتبطت إلكترونيا مع نظام بيان وحصلت على شهادة المشغل الاقتصادي كل من الشركة الخليجية الصينية لمشاريع الطاقة في مجال الاستيراد والتصدير وشركة بهوان للخدمات اللوجستية في مجال النقل .

قراءة

إعلان

تحديثات دولية على بعض رموز النظام المنسق إصدار 2022م

إعــــــــــــــــــــلان

الإدارة العامة للجمارك

 

تعلن شرطة عمان السلطانية ممثلة في الإدارة العامة للجمارك عن وجود تحديثات دولية على بعض رموز النظام المنسق إصدار 2022م وسوف يتم العمل بها اعتباراً من 1 يناير 2022م - لذا نلفت عناية المجتمع التجاري إلى أن صلاحية تصاريح الاستيراد والتصدير الحالية التي تتأثر بتلك التحديثات سوف تظل سارية حتى 31 ديسمبر 2021م فقط.

ولمزيد من الاستفسار يرجى التواصل على رقم مركز الاتصال الجمركي: 24349000.

قراءة

شرطة عمان السلطانية تحتفل باليوم العالمي للجمارك 26 يناير

احتفلت شرطة عمان السلطانية أمس الخميس باليوم العالمي للجمارك والذي يأتي هذا العام تحت شعار (بيئة عمل آمنة للتنمية الاقتصادية)بالمقر الرئيسي للإدارة العامة للجمارك بمسقط تحت رعاية اللواء / سليمان بن محمد الحارثي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للشؤون الإدارية والمالية وعدد من أصحاب وممثلي الجهات الحكومية والقطاع الخاص ذات العلاقة بالعمل الجمركي.

بدأت فقرات الحفل بكلمة ألقاها العقيد/ خليفة بن علي السيابي مدير عام الجمارك، رحب فيها باللواء راعي المناسبة والحضور وأشار إلى أن الإدارة العامة للجمارك أصبحت تعمل في بيئة تجارية مختلفة تماما من حيث حجم العمل والتطورات المتسارعة مؤكدا على أن الجمارك تعمل بالتعاون مع جميع الأطراف ذات العلاقة بالعمل الجمركي والتجارة الدولية، كما أوضح بأن الإدارة العامة للجمارك وبدعم لا محدود من قبل القيادة العامة للشرطة تعمل على تقديم الخدمات الجمركية وفق أفضل الممارسات العالمية و تسهيل حركة التجارة بكافة السبل الممكنة لدعم الاقتصاد الوطني وجذب الاستثمارات إلى السلطنة منوها إلى المشاريع والتسهيلات التي قامت بها الإدارة العامة للجمارك كتطبيق نظام بيان الجمركي والذي يعمل بشكل فاعل في تقديم الخدمات والإجراءات الجمركية إلكترونيا بالإضافة إلى نظام إدارة المخاطر الذي تم إنشاء مركز للعمليات خاص بتقييم الشحنات الواردة والصادرة وتفعيل برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد وتطوير منظومة التدريب وتنمية الكوادر البشرية وتحديث المنافذ الجمركية بتقنيات وأجهزة تفتيش متطورة وتوقيع برامج للتعاون مع الجهات الحكومية لتقديم خدمات مميزة عبر نظام  النافذة الإلكترونية الواحدة.

 

كما ألقى د.م4/ سيف بن هلال المعولي مساعد مدير التعاون الجمركي كلمة الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية الدكتور كونيو ميكوريا والتي تحدث فيها عن شعار المنظمة لهذا العام وهو (بيئة عمل آمنة للتنمية الاقتصادية) والذي يعني ضرورة خلق بيئة للأعمال تعزز من دور الجمارك في التجارة العابرة للحدود مشيرا إلى ضرورة توفير كافة السبل والإمكانيات لإيجاد بيئة آمنة ومستدامة عبر التصدي للتجارة غير المشروعة كتمويل الإرهاب الدولي والتعدي على حقوق الملكية الفكرية مضيفا إلى أهمية موائمة الإجراءات الجمركية مع التطورات المتسارعة في حركة التجارة العالمية وضرورة تقديم كافة التسهيلات لانسياب حركة البضائع عبر الحدود والنقل والناس بشكل عام .

كما دعى الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية في كلمته إلى تعزيز تبادل المعلومات بين أعضاء المنظمة وتسليط الضوء على التحديات من أجل مواجهتها والترويج للمشاريع التي تلهم الآخرين وإيصال أفضل الممارسات بشكل متكامل ومتكافئ بين جميع الإدارات الجمركية على مستوى العالم.

قراءة

مشاركة الإدارة العامة للجمارك في مهرجان مسقط 2018

مشاركة الإدارة العامة للجمارك في مهرجان مسقط 2018

 

 

شاركت الإدارة العامة للجمارك بمهرجان مسقط 2018 بركن توعوي للتعريف بدور الجمارك في حماية المجتمع وتنمية الاقتصاد الوطني.

وتضمن الركن أهم المواد الممنوعة والمحظور استيرادها وتداولها داخل السلطنة للآثار الصحية والاجتماعية والنفسية والأمنية التي قد تنتج عن عملية إدخالها ، ووضع نماذج لأهم .الممنوعات والبضائع التي يمنع استيرادها والتي تم ضبطها عبر المنافذ الجمركية.

كما اشتمل الركن على جانب تعريفي بدور الجمارك في خدمة المجتمع التجاري من خلال الخدمات الجمركية الإلكترونية والتسهيلات التجارية التي تقدمها وتسعى من خلالها للرقي بمستوى العمل الجمركي وتشجيع حركة التجارة وجلب الاستثمارات للسلطنة.

قراءة

تدشين الحاسوب اللوحي المتنقل للمفتش الجمركي

دشنت الإدارة العامة للجمارك خدمة الحاسوب اللوحي المتنقل لموظفي الجمارك

دشنت الإدارة العامة للجمارك خدمة الحاسوب اللوحي المتنقل لموظفي الجمارك العاملين بمختلف المنافذ الجمركية لاستخدامه في عمليات التفتيش والمعاينة وكذلك مواقع الشركات.

وتهدف الجمارك من تطبيق هذه الخدمة الإسراع والتسهيل في عملية الإفراج عن البضائع بعد عمليات التفتيش الجمركي، كما يمكن للمفتش الجمركي من خلال هذا الجهاز اللوحي

وعبر تطبيق إلكتروني خاص من متابعة بيانات وتفاصيل الشحنات والبضائع بشكل واضح ، وبالتالي الإفراج السريع للبضاعة أو اتخاذ الإجراء المناسب حيال البضائع المقيدة أو الممنوعة.

 

قراءة

يوم الجمارك العالمي 2021

كلمة من الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية

Message from the World Customs Organization

International Customs Day 2021

Embargo date: 26 January 2021, CET 09:00

 

Once again, the Customs community comes together, united in celebrating International Customs Day, which officially falls on 26 January of each year. This special day enables WCO Members, the WCO Secretariat and Customs’ worldwide partners to dedicate themselves to taking forward a particular theme. Thus, throughout 2021, under the slogan “Customs bolstering Recovery, Renewal and Resilience for a sustainable supply chain,” the Customs community will be focusing on emerging from the global pandemic and support people and businesses by strengthening the global supply chain, reinforcing collaboration, harnessing technology and putting “people” at the centre of the transformation process.

 

Indeed, as Customs will be moving to reconstruction in the wake of COVID-19, Members will be invited to embrace digital transformation at the borders, paying particular attention to automation, the use of innovative technologies, and the adoption of collaborative approaches with all stakeholders along the supply chain.

 

Customs, being uniquely positioned and mandated at borders, can contribute to a sustainable supply chain in the following ways:

 

  Reinforcing collaboration to drive the Recovery process. The economic impact of the pandemic on companies has been colossal, with considerable disruption of global supply chains. The herculean task of reconstruction cannot be undertaken in isolation, and the expertise of all border agencies and stakeholders will be a decisive factor. Customs will be called upon to demonstrate its leadership during this process, at the national and international levels. The COVID-19 crisis has demonstrated that coordinated border management is possible, efficient, and can be further institutionalized at international and national levels. The sound implementation of the SAFE Framework of Standards, including the AEO standards and cooperation with other government agencies, appears to be a relevant focus in this context. Given the increase in e- commerce observed during the COVID-19 period, it would be timely for Members to implement the WCO E- Framework of Standards on Cross-Border E-Commerce in order to address security and facilitation in the context of this emerging supply chain trend, in close collaboration with stakeholders.

  Embracing advanced technologies to enable Renewal rather than return to how things were before. The COVID-19 pandemic has shown the importance of major innovative and technological concepts which the WCO has been promoting for years. These include all-digital and paperless clearance methods, and the use of technology for implementing effective controls and facilitating, enhancing and accelerating processes. Irrespective of the pandemic, Customs administrations have been sensitized - through specialized forums and conferences - about the

قراءة